التخطي إلى المحتوى

الادارة الامريكية الجديدة تتوعد المتورطين في عملية التجسس الإلكتروني عقب تحميلها المسؤلية الكاملة لاتخاذ الاجرائات الازمة تجاه المتورطين.

وفي تصريحات لكبير موظفين البيت الابيض في إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن توعّد فية المتورطين في عملية التجسس الإلكتروني،بينما تتوالى الانتقادات بشأن تصريحات الرئيس دونالد ترامب،في المقابل نفت روسيا مجددا تورطها في عملية التجسس الإلكتروني، بينما انتقدت الصين تصريحات الإدارة الإدارة الأميركية.

وصرح رون كلاين، كبير موظفي البيت الأبيض في إدارة الرئيس بايدن، إن الإدارة المقبلة لن تفرض عقوبات على المتورطين  في عملية التجسس الإلكتروني فحسب، ولكن ستكون هناك إجرائات لتحجيم قدرة الفاعلين على تكرار هذا النوع من الهجمات الإلكتروني.

وطالب كبير الموظفين في البيت الابيض من الإدارة الحالية للبيت الأبيض وأجهزة الاستخبارات تقديم توضيح لهجمات التى تعرضت لها الولايات الامريكية، معتبرا أنهم المسؤولون عن الأمر ويجب أن يبعثوا رسائل لتحميل المتورطين المسؤولية الكاملة.

من جهتها، صرحة مرشحة بايدن لشغر وزارة الطاقة “جينفر غرانهولم”  في مقابله لها مع شبكة “إيه بي سي” (ABC) إن الإدارة الامريكية المقبلة تأخذ  على عاتقها الهجمات الإلكترونية على محمل الجد وستقوم بكل مايتوجب عليها القيام به تجاه المتورطين ، مؤكدة أن بايدن سيكون له ردّ قوي على ما حصل.

وكما انضم وزير العدل الأميركي “وليام بار” إلى “وزير الخارجية “مايك بومبيو” في تحميلهما لروسيا مسؤولية عملية القرصنة التى حدثت، وهو موقف كرره عدة مسؤولين ومشرعين أميركيين في الايام الاخيرة.

ودعا عضو لجنة الاستخبارات بمجلس النواب “جيم هيمز” الرئيس الامريكي الاسبق دونالد ترامب إلى التحرك والوقوف في وجه الهجمات الإلكترونية واتخاذ كل مايلزم حيال ذالك، متهما روسيا بالوقوف خلف هجمات التجسس في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” (CNN)، ومشيرا إلى أن على الرئيس أن يكون واضحا مع موسكو بشأن ما قامت به.

المصدر: الجزيرة نت

التعليقات