التخطي إلى المحتوى

اعلم أنك إنسان
نضغط على أنفسنا من خلال سعينا لاكتشاف من نحن في حين أن هذه الأمور تستغرق العديد من السنوات لحلها. اولا يجب علينا التوقف عن الضغط. وفي مرحلة ما، يمكن لشعورنا بالكراهية تجاه أنفسنا أن يدفعنا لتغيير ذواتنا نحو الأفضل، لكن هناك خيطا رفيعا يحول دونتفاقم هذا الأمر وفقدان احترامنا لذاتنا.
لا تستمع إلى عقلك
ينبغي أن نتعلم أن معظم الأمور الإيجابية والسلبية التي نقولها عن انفسنا لا أساس لها من الصحة، فأننالسنا أروع شخص في العالم، كما أننا لسناالأسوأ أيضا. لذلك علينا ان نتجنب هذه الأفكار لأنها قد تسبب لنا ضغوط كبيره نحن في غنى عنها.
توقف عن الإفراط في التفكير
عندما تنتبنا مشاعر سلبية بشأن ذاتنا، نامضِ قدما ولا نتوقف في مكاننا. ففي الغالب عندما نكره أنفسنا نميل للتفكير باستمرار بالأمور الخاطئة التي سبق أن قمنا بها.يجب علينا هنا ان نفكر بالسبب الذي دفعنا للقيام بالخطاء لكي نتمكن من تلافي الاخطاء مستقبلا.
لا تكن الشخص الذي يقول دوما “نعم”
في بيئه تحكمه العلاقات الاجتماعية، نرغب جميعا دون استثناء في أن نكون مرغوبين من قبل الآخرين. ولكن هذه الرغبة تجعلنا مستغلين ممن حولنا فعلينا التعلم كيف نقول لا بطريقه دبلوماسيه دون تجريح.
فعند تعلم قول لا تجعل شخصيتك قويه يصعب السيطره عليها ممن حولنا.

التعامل مع الجراح القديمة ومواجهتها:

تلتئم الجراح الجسدية بسرعة أما بالنسبة لجراح الروح فهي تحتاج لمدة زمنية أطول، فمعالجة هذه الجراح يساعد بشكل كبير على حُب الذات، وهناك العديد من الطرق لمعالجتها والتعامل معها كتجنب الانعزال وعدم البكاء عند تذكر الألم، ويمكن التحدث مع الأصدقاء ومشاركتهم هذه المشاعر مما يساعد على تغير المزاج، وتخلص النفس من العُزلة والأفكار السلبية والقلق والتوتر والخوف.

اشكر نفسك كما تشكر الغير:

يجب أن تشكر نفسك وتشعر بالامتنان نحوها ، وتشكر نفسك لكونك أنت وعلى ماتقوم بفعله ،فهناك طريقة فعالة جداً لتشكر نفسك و تحب نفسك، وهي أن تحب وتقبل نفسك

التعليقات