التخطي إلى المحتوى

قضت محكمة عسكرية في لبنان، مساء الأربعاء، بسجن الفنان فضل شاكر 22 عاماً مع الأشغال الشاقة.

وذكرت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية أن المحكمة العسكرية الدائمة أصدرت حكمين غيابيين الفنان فضل شمندر، المعروف بفضل شاكر.

وأشارت الوكالة أن الحكم الأول قضى بسجن فضل شاكر 15 عاماً بتهمة “التدخل في أعمال الإرهاب التي اقترفها إرهابيون مع علمه بالأمر عن طريق تقديم خدمات لوجستية لهم”.

وفي وقت سابق  قضى الحكم الثاني بسجنه 7 سنوات وتغريمه 5 ملايين ليرة بـ”جرم تمويل مجموعة أحمد الأسير المسلحة والإنفاق عليها وتأمين ثمن أسلحة وذخائر لها “.

وفي سبتمبر أيلول 2017، أصدرت محكمة عسكرية لبنانية حكماً بسجن شاكر 15 عاما مع الأشغال الشاقة.

والجدير بالذكر, قررت نفس المحكمة وقتها إعدام رجل الدين السلفي، أحمد الأسير، الذي رافقه شاكر، في قضية أحداث عبرا في مدينة صيدا، في يونيو حزيران 2013، التي شهدت معارك دامية بين أنصار الأسير والجيش اللبناني مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والمصابين من الطرفين.

وكان فضل شاكر قد عاد إلى الغناء من جديد، بطرحه أغان باللهجة الخليجية والمصرية، وآخرها كانت “ابقى قابلني” منذ يومين.

المصدر: cnnالعربية

التعليقات