التخطي إلى المحتوى

تلقى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن الجرعة الأولى من لقاح فايزر- بيونتك، وقال ” إنه أخذ اللقاح ليُظهر للأمريكيين أنه آمن للتناول”.

حيث انضم بايدن إلى عدد متزايد من القادة السياسيين حصلوا على اللقاح، بما في ذلك نائب الرئيس مايك بنس ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي.

وكان اللقاح الثاني ضد فيروس كورونا من إنتاج شركة موديرنا قد بدأ طرحه الأحد بعد أن حصل على موافقة الجهات الصحية الأسبوع الماضي.

وكان بايدن، قد حصل على اللقاح على الهواء مباشرة أمام شاشات التلفاز في مدينة نيو ارك بولاية ديلاوير، وأشار قائلاً “أفعل هذا لأثبت أنه يجب أن يكون الناس مستعدين عندما يكون اللقاح متاحا لأخذه”، مضيفا “لايوجد ما يستدعي القلق”.

وأضاف إن “إدارة ترامب تستحق بعض التقدير لإطلاقها برنامج اللقاحات في البلاد”.

وقد وضع فريق بايدن هدفا لهم يتمثل في توزيع 100 مليون لقاح في الولايات المتحدة خلال المائة يوم الأولى للإدارة في البيت الأبيض.

و سجلت الولايات المتحدة أكثر من 17.8 مليون حالة إصابة و 317 ألف حالة وفاة.

في صعيد أخر , لم يعلن الرئيس دونالد ترامب، الذي أمضى ثلاثة أيام في المستشفى مصابا بفيروس كورونا في أكتوبر/ تشرين الأول، متى ينوي الحصول على اللقاح.

ويعد ترامب، الذي نشر معلومات خاطئة حول مخاطر اللقاح، واحدا من آخر كبار المسؤولين المنتخبين في البلاد الذين لم يتلقوا اللقاح.

وكتب ترامب في تغريده بتاريخ 13 ديسمبر/ كانون الأول “ليس من المقرر بعد أن أتناول اللقاح، لكنني أتطلع إلى القيام بذلك في الوقت المناسب”.

ودافع بعض مستشاريه عن تأخر تلقيه اللقاح، قائلين إن “جسده لا يزال قادرا على مقاومة الفيروس إثر تلقيه العلاج عندما أصيب”.

المصدر: بي بي سي العربية

التعليقات