التخطي إلى المحتوى

 اقتحم انصار الرئيس الامريكي السابق ترمب مبنى الكونغرس الامريكي اليوم مما اثار انتقادات واسعة دوليا.

أثار اقتحام مقر الكونغرس الامريكي انتقادات دولية واسعة، فقد علق وزير الخارجية الكندي “فرانسوا فيليب شامبين” على إقتحام مبنى  الكونغرس قائلاً: “لقد صدمت كندا بشدة من الوضع في العاصمة واشنطن”، واضاف “الانتقال السلمي للسلطة أمر أساسي للديمقراطية – يجب أن يستمر وسيستمر.”

و أضاف عبرتغريدة له في تويتر: “نتابع التطورات عن كثب ومشاعرنا مع الأميركيين”.

من جانبها أدانت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان الاحتجاجات، ووصفتها بأنها “هجوم خطير على الديمقراطية” ويجب مقاضات الفاعلين.

 كتب رئيس الوزراء الهولندي “مارك روته” على حسابة في موقع تويتر: “صور مروعة من واشنطن العاصمة. عزيزي دونالد ترامب ، اعترف بأن جو بايدن الرئيس القادم اليوم”.

غرد رئيس المجلس الأوروبي “شارل ميشيل” على صفحتة الشخصية في تويتر قائلاً: “الكونغرس الأمريكي هو معبد للديمقراطية. رؤية المشاهد الليلة في واشنطن أثارت صدمة”.

و أعلن مسؤولون أمريكيون تأمين مقر الكونغرس بالكامل بعد أن اقتحمه أنصار الرئيس ترامب، في محاولة منهم لتعطيل جلسة التصديق على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

و بدورها قامت شرطة مكافحة الشغب الامريكية بإجبار أنصار ترامب على الابتعاد عن، وإعلن بدء حظر التجول في واشنطن.

 قد اجتمع انصار الرئيس السابق ترمب أمام المبنى قبل أن يتمكنو من تخطي الشرطة وإقتحام المبنى بالقوة.

وبعد ساعات من الفوضى والمو جهات مع الشرطة امام ، أدلى ترامب ببيان قصير مسجل بالفيديو، دعا فيه أنصاره إلى العودة إلى منازلهم.

و قال إنه يتفهم إحباطهم، مكرراً مايزعم به بشأن حدوث تزوير في الانتخابات الرئاسية.

وخلف إقتحام مبنى الكونغرس تحطيم بعض النوافذ واقتحام غرف مجلس الشيوخ ومكاتب الكونغرس. بالاضافة الى مقتل امراه جراء إطلاق النار.

وأظهرت بعض الصور التى تم التقاطها ضباط الشرطة وهم يرفعون سلاحهم لحماية مدخل مجلس النواب.

للمزيد من الاخبار العالمية والمحلية والدولية إضغط هنا.

المصدر: بي بي سي العربية

التعليقات