التخطي إلى المحتوى

شهدت الولايات المتحدة اليوم اولى أيام نقل السلطة إلى الرئيس المنتخب جو بايدن، وتزامنت عملية نقل السلطة  مع إعلان التصديق على نتائج الانتخابات في ولايتي بنسلفانيا ونيفادا اللتين فاز بهما، في حين يستمر إصرّار  الرئيس دونالد ترامب على أن الأمر لم ينته بعد.

وتزامن ذالك مع  مؤتمر صحفي لرئيس المنتخب بمدينة ويلمينغتون بولاية ديلاوير اليوم الثلاثاء، قدّم بايدن للمواظنين فية الشخصيات الرئيسية التي يرشحها لشغل مناصب السياسة الخارجية والأمن القومي في إدارته الرئاسية المقبلة، وقال في خطابة “أقدم فريقا يحافظ على أمن وسلامة بلدنا وشعبنا، ويؤكد أن أميركا عادت”، وأضاف أن بلاده الآن “جاهزة لقيادة العالم”.

كما ألقى الأشخاص المرشحون كلمات تحدثوا فيها عن أبرز التحديات التي تواجهها الولايات المتحدة، وتعهدوا بأداء كامل المهام الموكلة إليهم بأكمل وجه إذا صدّق مجلس الشيوخ على تعيينهم، وتحدث البعض منهم معرفين بأنفسهم وماكن نشئتهم  من المهاجرين الذين قدموا من كوبا وروسيا.

والمرشحون هم: أنتوني بلينكن لشغل منصب “وزيرا للخارجية”، وأليخاندرو مايوركاس لشغل منصب “وزيرا للأمن الداخلي”، وأفريل هينس لشغل منصب “مديرة للمخابرات الوطنية”، وليندا توماس غرينفيلد لتكون سفيرة لدى الأمم المتحدة، وجيك سوليفان لشغل منصب “مستشارا للأمن القومي”، وجون كيري لشغل منصب “مبعوثا رئاسيا خاصا لشؤون المناخ”.

وضاف بايدن إنه يأمل في أن يباشر مجلس الشيوخ على الفور عقد جلسات استماع للتصديق على فريقه ليبدو في مزاولة مهامهم على الفور.

من جهتها، قالت كامالا هاريس نائبة الرئيس المنتخب بايدن في المؤتمر الصحفي إن هذه القيادات جاهزة لإعادة دور الولايات المتحدة الريادي في العالم، وأضافت أنها تعي حجم التحديات التى اوكلت اليها ، وأكدت أن الرئيس المنتخب “جمع فريقا عظيما يمكنه التعامل مع مختلف التحديات”.

المصدر: الجزيرة

التعليقات