التخطي إلى المحتوى

لقي عشرات من القتلى والجرحى حتفهم نتيجة لتفجير انتحاري مزدوج  ضرب وسط العاصمة العراقية بغداد.

قبل ساعات من يومنا هذا الخميس ، استهدف سوقاً شعبياً في منطقة ساحة الطيران، وتعتبر هذا المنطقة غالباً ما تعج بالمارة.

المارة تجمعوا حول شخص ادعى حاجته للمساعدة إلى أن فجر نفسه

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر لحظة وقوع الانفجار الذي وصف بالخرق الأمني الخطير، لا سيما أن العاصمة العراقية كانت تشهد منذ أكثر من أسبوع استنفارا أمنيا غير مسبوق منذ مطلع الشهر الجاري.

وأظهر الفيديو لحظة تجمع المارة حول شخص ادعى حاجته للمساعدة إلى أن فجر نفسه وتطايرت أشلاء القتلى.

حصد التفجير 32 قتيلاً وأكثر من 110 جريح

بدوره، أوضح لاحقاً الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول عبدالله، أن انتحاريين اثنين فجرا نفسيهما أثناء ملاحقتهما من قبل القوات الأمنية في منطقة الباب الشرقي.

وفي حين أفاد مصدر أمني بوقوع 32 قتيلا وأكثر من 110 جريح، رجحت مصادر في الشرطة، ارتفاع عدد القتلى في الهجوم الذي طال السوق المزدحمة، لأن بعض المصابين في حالة خطيرة.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة استنفار جميع المؤسسات الصحية والطبية لاستقبال جرحى التفجير.

وعقب التفجير، شهدت العاصمة انتشارا أمنيا مكثفا وغلقا للطرق المؤدية إلى المنطقة الخضراء.

للمزيد من الاخبار الساسية العربية والعالمية ، أضغط هنا .

المصدر: العربية

التعليقات