التخطي إلى المحتوى

في بدايات هذا الشهر وقبل مغادر ترامب للسلطة ، تم اصدار بيان بتصنيف جماعة أنصار الله “الحوثيين” جماعة أرهابية .

كما جاء البيان الذي القاه  وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ،ووفق ما اعلن انه تم تصنيف 3 قادة حوثيين في قائمة الارهاب. او كما اعلن بالتحديد ان  واشنطن تهدف إلى وضع القادة الثلاثة على قائمة “الإرهابيين الدوليين”.

وذكر البيان إن “هذا التصنيف يهدف إلى محاسبة الحوثيين على أعمالهم الإرهابية. وأوضح أن هذه الأعمال تشمل الهجمات العابرة للحدود التي تهدد المدنيين والبنية التحتية والشحن التجاري”.

القادة الحوثيين الثلاثة الذين ذكرهم بيان الخارجية بالاسم؟

بلا شك المستهدف الأول من القرار الأميركي المرتقب هو عبد الملك الحوثي، زعيم جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدرج على قوائم عقوبات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، علما أنه المطلوب الأول ضمن قائمة الـ40 إرهابيا لتحالف دعم الشرعية في اليمن.

والثاني هو عبد الخالق الحوثي، الشقيق الأصغر لزعيم ميليشيات الحوثي، وهو مدرج أيضا على قائمة العقوبات التي فرضها مجلس الأمن، والمطلوب السادس ضمن قائمة تحالف دعم الشرعية في اليمن.

أما الثالث فهو عبد الله يحيى الحاكم، القائد الميداني لميليشيات الحوثي، المدرج أيضا على قائمة العقوبات التي فرضها مجلس الأمن، والمطلوب الخامس ضمن قائمة التحالف.

واخيراً أوضح وزير الخارجية الأميركي أنه “لا يمكن إحراز تقدم في معالجة عدم الاستقرار في اليمن، من دون محاسبة المسؤولين عن عرقلة جهود السلام على أفعالهم”.

 

 

لمزيد من الأخبار المحلية ،أضغط هنا.

المصدر: سكاي نيوز

التعليقات