التخطي إلى المحتوى

تلقى كريستيانو رونالدو إشادة باعتباره أفضل هداف على مر العصور، بعدما وصل إلى 760 هدفا ، الأربعاء الماضي، في فوز يوفنتوس 2-صفر على نابولي ليحصد لقب كأس السوبر الإيطالي لكرة القدم.

وما زال الجدل قائما بشأن لقب أفضل هداف؛ إذ لا يملك الاتحاد الدولي (فيفا) سجلا رسميا، لكن العديد من وسائل الإعلام أكدت أن هدف رونالدو جعله يتفوق على جوزيف بيكان في صدارة القائمة.

وسجل رونالدو كل أهدافه مع 4 أندية بالإضافة إلى بلاده البرتغال، ولا يقترب منه في الجيل الحالي سوى الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة، الذي حقق رقما قياسيا في الشهر الماضي بتسجيل 644 هدفا مع فريق واحد.

وسبق لرونالدو (35 عاما) أن أحرز من الأهداف 102 مع البرتغال، واللعب في صفوف سبورتينغ لشبونة (5 أهداف) ومانشستر يونايتد (118) وريال مدريد (450) وأحرز 85 هدفا مع يوفنتوس.

أعراض الاتحاد التشيكي عن أعطاء رونالدو هذا اللقب .

عارض الاتحاد التشيكي لكرة القدم مزاعم تحطيم كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس الرقم القياسي للأهداف الرسمية عبر التاريخ، وأصر على أن قائد البرتغال بحاجة إلى 62 هدفا إضافيا ليتجاوز رصيد جوزيف بيكان.

وسجل رونالدو 760 هدفا خلال مسيرته في فوز يوفنتوس 2-صفر على نابولي في كأس السوبر الإيطالية  الأربعاء الماضي، وتلقى إشادة كبيرة من وسائل إعلام عدة باعتباره أكثر هداف في تاريخ اللعبة، وذلك بتفوقه على المهاجم النمساوي-التشيكي بيكان الذي سجل 759 إجمالا.

لكن الاتحاد التشيكي يقول إن إجمالي أهداف بيكان في الواقع هو 821 هدفا بعد مراجعة إحصائيات مسيرته في الملاعب

ويعد لقب الهداف التاريخي على مر العصور مثيرا للجدل، ولا يحتفظ الاتحاد الدولي “فيفا” (FIFA) بسجل رسمي لذلك.

 

للمزيد من الاخبار الرياضية ، أضغط هنا.

المصدر: رويترز + الجزيرة نت

التعليقات