التخطي إلى المحتوى

قال مختصون في صندوق النقد الدولي أمس الاثنين إن اقتصاد تركيا سينمو بحوالي 6% عام 2021، قبل أن يتراجع إلى 3.5% سنة 2022، لكنهم حثوا أنقرة على تنفيذ تحفيز إضافي مستهدف لمواجهة تداعيات حائجة كورونا (كوفيد-19) .

وجاءت أحدث توقعات لنمو الناتج المحلي الإجمالي، في بيان أصدره خبراء صندوق النقد بشأن نتائج أولية للمراجعة السنوية التي يجريها الصندوق لاقتصاد تركيا.

وهذه التقديرات مرتفعة عن تقديرات سابقة لنمو قدره 5% صدرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في إطار تحديث الصندوق لتوقعاته السابقة لآفاق الاقتصاد العالمي.

ويعتزم صندوق النقد تحديث توقعاته الجديدة لآفاق الاقتصاد العالمي اليوم، والتي سبق أن قدرت أن الاقتصاد التركي سينكمش 5% العام 2020.

وأرجع صندوق النقد توقعاته المتفائلة للاقتصاد التركي لأمور منها طرح لقاح واستمرار القوة الدافعة الإيجابية نهاية 2020.

وكان خبراء وكالة فيتش للتصنيف الائتماني (Fitch Ratings) قالوا إن بدء التطعيم ضد كورونا، وتقليل القيود والإجراءات الخاصة بمكافحة الجائحة، سيؤديان إلى تسارع الاقتصاد التركي بالنصف الثاني من العام الجاري.

 

 

للمزيد من الاخبار السياسية،أضغط هنا.

المصدر: الجزيرة نت

التعليقات