التخطي إلى المحتوى

حذرت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية  أن هناك عاصفة ثلجية قويةتجتاح شمال شرق الولايات المتحدة، وهناك تحذيرات منها في 14 ولاية، وقد تؤثر في أكثر من 60 مليون شخص.

ومن المتوقع أن تشهد بعض أجزاء بنسلفانيا، ونيويورك ما يصل إلى 60 سم من الثلوج.

وحذرت الهيئة “ظروف السفر الخطيرة، إن لم تكن المستحيلة، وزيادة حالات انقطاع الطاقة في المناطق الأكثر تضررا “.

وأوضحت هيئة الأرصاد الجوية من أن بعض المناطق ستشهد المزيد من الثلوج “أكثر مما شهدته في الشتاء الماضي”.

وقال خبراء الأرصاد إن العاصفة قد تتسبب في سقوط ثلوج تصل إلى ارتفاع قدمين في منطقة تمتد من شرق بنسلفانيا إلى جبال كاتسكيل في نيويورك، وتبلغ قدما أو أكثر في بقية الشمال الشرقي.

وأشارت  مسؤولون إنهم لا يتوقعون أن تعطل العاصفة توزيع لقاح كوفيد-19، الذي بدأ في الولايات المتحدة الاثنين. ولكن هناك تقارير عن إغلاق بعض مراكز اختبار فيروس كورونا في عدة ولايات مؤقتا.

وتعرضت أجزاء من مقاطعة سنتر في ولاية بنسلفانيا لثلوج بلغ ارتفاعها 33 سم بحلول ليلة الأربعاء، بحسب ما ذكرته الهيئة.

وقالت الشرطة في ولاية بنسلفانيا إن تراكم الثلوج أدى إلى مقتل شخصين على الطريق السريع في مقاطعة كلينتون. كما أصيب عدة أشخاص في الحادث الذي وقع بين 30 إلى 60 سيارة.

وقد لقي شخصان مصرعهما في حادث تحطم عشرات السيارات في وسط ولاية بنسلفانيا.

كما أصيب ستة أشخاص في حادث تصادم منفصل لـ 27 سيارة في مدينة نيويورك.

المصدر: bbcالعربية

التعليقات