التخطي إلى المحتوى

تلقى فريق نادي ليفربول الانجلترا امس في دوري الانجليزي لكرة القدم هزيمة في ملعبه لأول مره منذ 2017.

وتعبر هذه الهزيمة امام فريق بيرنلي في معلب ليفربول حيث كانت النتجية للمباره هي (0-1) لصالح فريق بيرنلي.

وسجل “أشلي بارنز” هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 83 من ركلة جزاء.

ليتجمد تجمد رصيد ليفربول عند 34 نقطة، وبقى في المركز الرابع بفارق 6 نقاط عن المتصدر مانشستر يونايتد، فيما ارتفع رصيد بيرنلي إلى 19 نقطة في المركز السادس عشر.

وبهذا يكون فريق ليفربول يواصل الابتعاد عن سباق المنافسة عل لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم . بعد ما تلقى تلك الخساة أمام ضيفه بيرنلي ليوم امس الخميس في الجولة 18 لمسابقة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم .

وتوقف رصيد اهداف -ليفربول -الذي فشل في تحقيق أي انتصار في الدوري منذ تغلبه 7-صفر على مضيفه كريستال بالاس في 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي- عند 34 نقطة في المركز الرابع، بفارق 6 نقاط خلف مانشستر يونايتد المتصدر.

ونذكر في المقابل ، رصيد بيرنلي  -الذي ألحق الخسارة الثالثة بليفربول في المسابقة هذا الموسم-  حيث ارتفع إلى 19 نقطة في المركز 16، علما بأن هذا هو الانتصار الخامس للفريق مقابل 4 تعادلات و9 هزائم في المسابقة خلال الموسم الحالي.

وفرض ليفربول سيطرته المطلقة على مجريات الأمور، وأهدر أكثر من فرصة محققة للتسجيل، ليواصل صيامه التهديفي بالمسابقة في العام الجديد، في الوقت الذي خطف فيه بيرنلي النقاط الثلاث، عقب تسجيل آشلي بارنس هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 83 من ركلة جزاء.

وبذلك، تلقى ليفربول خسارته الأولى في الدوري الإنجليزي داخل معقله (أنفيلد) منذ 23 أبريل/نيسان 2017، عندما خسر 1-2 أمام كريستال بالاس، كما أخفق الفريق الأحمر -الذي توّج باللقب في الموسم الماضي- في تحقيق انتصار في البطولة هذا الموسم للمباراة الخامسة على التوالي.

 

للمزيد من أخبار الرياضة ،أضغط هنا.

المصدر: الجزيرة نت + وكالة الأنباء الألمانية

التعليقات